FDAتوافق على أول علاج لكورونا من بلازما المتعافين

القاهرة 25-3-2020م (أ ش أ)- وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكيةFDA، على أول علاج في الولايات المتحدة للفيروس التاجي الذي أصاب أكثر من 50000 أمريكي، مشتق من بلازما الدم من الأشخاص المتعافين من العدوى، وتحتوي بلازما الدم من مرضى COVID-19، على الأجسام المضادة التي طورها جهازهم المناعي لمحاربة العدوى.
ووفقا لتقرير ” الديلي ميل” بدأت الصين باستخدام هذه الطريقة لعلاج مرضاها الشهر الماضي، وأعلن حاكم نيويورك أندرو كومو، أنه سيتم اختبار البلازما لعلاج المرضى بالفيروس التاجي في الولاية.
قد يكون العلاج هو أفضل أملًا لمرضى COVID-19 المصابين بأمراض خطيرة، بينما يعمل العلماء على تطوير علاجات جديدة ومحددة للمرض واختبار الأدوية التجريبية مثل الكلوروكين و remdesivir.
وقالتFDA في بيان على موقعها الرسمي: ” نظرًا لحالة الطوارئ الصحية العامة التي يسببها تفشي فيروس كورونا المستجد ” COVID-19 ” الآخذ في الاتساع، تسهل إدارة الغذاء والدواء الوصول إلى بلازما COVID-19 للاستخدام في المرضى الذين يعانون من عدوى COVID-19 الخطيرة أو التي تهدد الحياة على الفور”.
وأضاف البيان ” على الرغم من أن المشاركة في التجارب السريرية هي إحدى الطرق التي تمكن المرضى من الوصول إلى بلازما بطريقة صحيحة، إلا أنها قد لا تكون متاحة بسهولة لجميع المرضى المحتاجين بسبب سرعة تفشي الفيروس “.
حاول الأطباء في الصين استخدام أول علاج لـ COVID-19 باستخدام ما تسميه كتب التاريخ “مصل النقاهة” – المعروف اليوم باسم البلازما المتبرع بها – من الناجين من الفيروس الجديد كورونا.
ولكن من ناحية أخرى، قال الدكتور أرتورو كاساديفال من كلية الصحة العامة بجامعة جونز هوبكنز لوكالة أسوشيتد برس: ” لن نعرف إذا كان العلاج بالبلازما سيعطي نتائج فعالة وكبيرة أم لا، ولكن الأدلة التاريخية مشجعة على استخدامه “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.